اكبر خطا يقع فيه الزوج هو الاصرار على فض الغشاء ليلة الدخلة , او في اسرع وقت ممكن , رغم تكرار الفشل في ذلك , لاعتقاده بأن عدم حدوث ذلك عيب في حقه وانتقاض لرجولته ومقدرته امام الاهل .

فما يجب ان يعرفه كل زوجين ان تكرار الفشل في فض الغشاء امر شائع بين الازوج الجدد , وان الاصرار على التغلب على هذا الفشل لن يؤدي في معظم الا لمزيد من الفشل . فغالبا ما يكون سبب الفشل في ذلك هو تشنج العروس العذراء لاحساسها باالرهبه والارتباك امام هذه التجربه الجديده عليها .. من ناحيه اخرى يؤدي فشل الزوج في الايلاج الى احساسه با التوتر والاحباط وفقدان الثقه باالنفس مما يعرضه للمعاناه من ارتخاءالقضيب . فالاصرار في هذه الحاله ليس هو الحل , وانما الحل في تناسي هذا الفشل واخذ الامور ببساطه , وليتاجل الجماع لليلتين او اسبوع , فالايام قادمة . وان غدأ لناظره قريب !!
وبهذا تسود الطمأنينه والالفه وتهدا الاعصاب .

اما اذا استمر الفشل رغم ذلك فيجب استشارة طبيب امراض النساء , فاذا ثبت خلو الزوجه من اي سبب موضعي يمنع الايلاج , وان استمر تقلص عضلات المهبل او تشنج المهبل هو السبب با المهدئات والادويه المزيلة لتقلص العضلات الى جانب العلاج النفسي الذي يهدف في هذه الحاله الى طمأنينة العروس وتهدئتها .