هذه الحقيقة

بسم الله الرحمن الرحيم

أنا بنت أبلغ من العمر 18 سنة مقيمة مع عمتي وزوجها لأن أبي وأمي توفوا بحادث سير *

* هذه نبذه عن حياتي * أما الموضوع الذي أحببت أن أكتبة هو مأساتي فأنا أحببت شخص عن طريق الانترنت إستمرت معة أكثر من 3أشهر ثم طلب مني رقم الهاتف النقال فاعطيتة فابتعدنا عن طريق المحادثة بالانترنت وأستمر يكلمني على هاتفي النقال ومن ثم طلب مني بان أخرج معة فرفضت وقال لي لا تخافي فانا أحبك بصدق ومستحيل أكذب عليك فخرجت من المنزل بحجة أني ذاهبة الى زميلتي فعندما وصلت الى المكان الذي كنا متفقين علية قال لي هنا الناس كلهم يرونه وأنا أخاف عليك وأغار فقلت له اذن اين نذهب قال لي شقتنا الذي سنعيش بها أزواج فأنا جهزتها كاملة فصدقته وذهبت معه الى الشقة لأراهافكذب علي وهتك عرضي فقلت له وأنا أبكي تزوجني تزوجني ارجوك قال لي مستحيل أبدا فأنا لا أتزوج الا بنت محترمة وشريفة.ثم رجعت الى البيت وانا ابكي واصرخ فقالت لي عمتي مابك فقلت لها لقد تهت قالت لي كيف فقلت لها لقد فقد عذريتي فقالت لي ((تستاهلين ..زين اللي صار فيج))
واتصلت عليه ولكنه لم يرد ولم أعرف أين هو الان فأنا الان محرومة من الخروج من المنزل ومن الزواج فأنا حاليا أعتبر خادمة عند عمتي وزوجها

انتبهي ولا تعطي اي شخص مجال بان يكذب عليك بكلمات الحب فلقد جربته وتهت لا تقولي ساخذ حذري منة فانة سيكذب عليك وسيضيع مستقبلك






مقالات ذات صلة