أدب الخلاف بين الزوجين

السلام عليكم ورحمة الله
في البداية احب ان اثني على هذا الموقع الرائع .
واحب ان اتطرق معكم لنقطة مهمة في العلاقة الزوجية الا وهي ادب الخلافات الزوجية .
ومن واقع تجربتي الشخصية اعتبر حياتي مع زوجي نموذج لا يحتذى به في ادب الخلافات الزوجية . فزوجي رغم انني احبه جدا الا ان الخلافات تخرج اسوأ ما في شخصيته . فعندما يغضب او يتضايق من تصرف او كلمة قلتها في لحظة غضب أو في وقت يكون مزاجي متعكر او عندما يتدخل كعادته في كل صغيرة وكبيرة في المنزل من اول طهي الطعام لرمي اي شئ او لكسر اي شيء وهو لا يتسامح في حقه ابدا لذا فانا اعلم جيدا ان الخلاف لن يمر مرور الكرام وحتى انه اصبح روتين على مدار حياتنا الزوجية التي قاربت على السبع سنوات . فاولا يطالبني فان امتنع عن التحدث معه نهائيا ثم يظل يتأخر على موعد حضوره الى المنزل واذا حضر يجلس وكأن على رأسه الطير وتتوقف حياتنا تماما لمدة لا يعرف غير الله ما نهايتها ( حسب حجم المشكلة بسيطة كبيرة )قد تكون 3ايام وربما اسبوع او اكثر . واظل طوال المدة اشرب من كأس الذل من طريقة معاملته السيئة وعدم الرد علي في التلفون واحراجي امام اهله واهلي واصحابه في العمل واجد نفسي مستنفزة في محاولة أراضا ئه واجعله ينسى حتى انني في لحظات كثيرة اغلط نفسي لأخلص من هذا الوضع حيث انني لا اتحمل الخلاف والخصام واذا ضايقني هو او اغضبني فيكفي ان اقول له لقد فعلت كذا وكذا وارجوك لا تفعله مرة اخرى أو انحني جانبا الى ان اهدأ منه . واذا جاء وصالحني فكأن شيئا لم يكن . فانا اعتبر سهلة الأرضاء وان حياتنا اقصر وابسط من اقضيها في خصام مع اعز واغلى انسان على قلبي مما يؤدي بي الا احساسي بالمهانة وان كرامتي انجرحت نظرا لأنه يشعر بذاته كثيرا عندما احايله .
في الحقيقة توصلت في النهاية الى امر انني لن استطيع ان اتخلى عن حبيبي مهما فعل وانني سأتحمل منه كل شئ ولكني اقول نصيحة لزوجي العزيز لماذا تشعر بذاتك وكبريائك ، لماذا لا تعاتب ، لماذا تظل على عنادك ، هل العند والكرامة والكبرياء اهم عندك من حياة اسرية ملأها الحب والصراحة والتفاهم . اتمنى من كل زوجين ان يعاتبا بعضهم بعد ان تهذأ نفسهم من الخلاف وان يشعر كل طرف ما اخطا بهدوء وان يكون صاحب قلب كبير يتسع للصفح عن شريكه مهما حدث . وان لا يقحم الزوج نفسه في امور لا طائل له بها ويصر عليها . واعتقد انني بدأت اصدق المثل الذي قالته جدتي لي مرة : ( المرأة تعشش والرجل يطفش) .






مقالات ذات صلة