تعترف ليزا بالاس مؤلفة مقالة Cyber Sex المنشورة على MSN أن هناك ملايين من النساء والرجال سنويا يمارسون الجنس على الشبكة بالمحادثات الداعرة سواء كتابة أو كلاما مباشرة مما يحقق لهم النشوة الجنسية الخيالية العارمة بطريقة غير شرعية .. وتعترف بأنها قد مرت بهذه التجربة شخصيا وألفت كتاب “net Effect”

مميزات السيبر سكس تشات :

وللأسف فإن هناك مخاطر عديدة من ممارسة هذه الزنا العقلي مع الهواء لأنه شهوة محرمة قد تؤدي للزنا الفعلي أو الاغتصاب أو السقوط في المعصية أو الزواج الثاني العرفي أو السري أو الإدمان على الاستمناء مما يحرم الزوج من المشاعر الإيجابية لزوجته أو تؤدي للعنة النفسية للزوج.
ومن مميزات هذه الممارسة أنها ممارسة خيالية فقط خالية من أي آثار سلبية على الفتاة – لا حمل – لا حبوب لمنع الحمل – لا خوف من فقدان العذرية لا خوف من أمراض تناسلية لا خوف من علاقة جنسية واقعية – لا داعي للالتقاء مع شاب بطريقة مباشرة وهي تحقق الإشباع الجنسي للشباب – دون فرصة التقاء الإيدز أو السيلان أو الهربس أو الزواج أو دفع فاتورة السفر لإحدى الدول الغربية لممارسة الجنس مع شقراوات أوروبا.

روشة مثالية للوقاية من الجنس على الإنترنت :

وأحذر النساء والفتيات والشباب من مغبة السقوط في فخ هذا الأخطبوط الجنسي – ذلك بمخافة الله – الصلاة تنهي عن الفحشاء المنكر – الصيام وقراءة القرآن غض الإبصار.