تشكو بعض النساء هروب أزواجهن من العلاقة الزوجية ليلا ويعتقد بأن سبب ذلك هو مشكلة جمالية. مثل كبر حجم الأنف أو صغر حجم الصدر أو بروز الكرش أو ظهور النمش والكلف وبالرغم أنهن يرغبن في العلاقة الزوجية ويستمتعن بها إلا أنهن يرتكبن أخطاء عديدة تجعل الزوج ينفر بشدة من العلاقة الزوجية .

ومن هذه الأشياء المنفرة:

– عدم الاهتمام بنظافة الجسم:

مما يؤدي لظهور روائح كريهة منفره وظهور حب الشباب والدمامل – بسبب الوساخة.. اتساخ في البطن والسرة وعدم الاهتمام بنظافة الأظافر أو تهذيبها وعدم الاهتمام بإزالة الشعر الزائد من الجسم والوجه والشفتان والصدر والظهر .

– عدم الاهتمام بالزينة:

عدم اهتمام بتجميل الشعر وتمشيطه وتلوينه أو الشعر المنكوش أو القذر قد يكون منفرا بشكله ورائحته وعدم الاهتمام بالمكياج الذي يزين الزوجة.

– إهمال الملابس المثيرة للزوج:

فالأمثال تقول: “لبس البوصة تبقى عروسة … ولبس الخنفسة تبقى ست النسا … لبس الخشبة تبقى عجبة” فإهمال الزوجة للملابس الجميلة الأنيقة والمثيرة وارتدائها مريلة المطبخ قد تنفر الزوج وتدمر رغبته الجنسية لأن الزوج يستثار بالنظر للمرأة الجميلة.

-انبعاث الروائح الكريهة:

سواء من الفم والأسنان بسبب أهمال النظافة بالفرشاة والمعجون أو رائحة الإفرازات المهبلية المنفرة التي قد تستلزم المراحعة الطبيبة للعلاج أو لغزارة شعر العانة وعدم الأستحمام ورائحة العرق الرديئة.

– النكد الزوجي المستمر:

ومطالب الزوجة الكثيرة ساعة الجماع تجعل الزوج ينفر من الزوجة.